المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المرأة صنفان عند الرجل


أنا
12-04-2019, 08:47 PM
دائما نلاحظ تعرض الكثير من النساء للخداع او التشكي من وعود الرجل الكاذبة فيما يتعلق بالأرتباط فقد تراه المرأة مهتماً بها ويحاول أرضاءها ويغدق عليها مما تجود به عواطفه و مما تعبر عنه أحاسيسه ولكنه في النهاية يتملص من الارتباط ويتهرب من الزواج وقد تتفاجأ بزواجه من مرأة اخرى او انسحابه واختفائه من حياتها ولهذه الأمور أسباب تتعلق بالرجل يجب ايضاحها لأن هذه التصرفات ليست بالضرورة تأتي من رجل شرير يريد الاضرار بها أو تكون تحايل من أجل الوصول الى الجنس، فقد تحدث هذه الأمور أحياناً بدون أهداف جنسية يسعى إليها وقد تكون لديه نية الأرتباط فعلياً ولكن تغيّرت رغبته في الارتباط لأسباب سيتم ذكرها في الموضوع بعد قليل

الرجل عندما يفهم المرأة أو المرأة عندما تفهم الرجل هذا يساهم كثيراً في رفع درجة المكانة الخاصة وفي زيادة عمق العلاقة وتقوية أواصر الأرتباط ويساهم ايضاً في عدم الأحساس بورطة الزواج واعباءه الثقيلة التي تجعله يحنّ لأيام العزوبية وراحة البال وابداء الندم على التبكير في الزواج وكل هذه الاحاسيس لن يشعر بها عندما تكون حياته الزوجية تحوّلت الى اضافة جميلة لا الى اعباء ثقيلة مع وجود زوجه حلّت في حياته كما يحلّ الربيع بعد دهور قاسية من فصول الجفاف

مايجب إيضاحه أن المرأة ليست كيان واحد عند الرجل، الرجل يصنفها بشكل تلقائي واقرب الى الفرز اللاشعوري الى كيانين منفصلين، مرأة ذو قيمة معنوية وأعتبارية ومرأة بلا قيمة معنوية وأعتبارية، وهذا التصنيف التلقائي منبعه الأساس عامل الأمان، كما تحتاج المرأة الى الأمان الرجل يحتاجه ايضا ولكن بصيغة مختلفة عن المرأة، لايتعلق بسحر جمالها وتمام أنوثتها كما نجد عند بعض النساء قوة الرجل تمنحها الشعور بالأمان، فليست هذه المعادلة موجوده عند الرجل، الشعور بالأمان يتولد عند الرجل من خلال تصرفات المرأة وهيئتها التي تدل عليها و على مدى وقارها او مدى تسيُبها، فالتي تتصرف تصرفات البنت اللعوب او قليلة الحشمة والحياء أو التي يظهر على هيئتها مايوحي ببحثها عن الأثارة والأغراء في أنظار الاخرين ستكون في نظر الرجل تشبه نظرة المرأة للرجل قصير القامة ضعيف الشخصية والبنية الجسمانية فلسيت صفات محببة لدى المرأة ولا تجد في خيالها فارس احلام بهذه المواصفات، لأنها صفات لاتبعث على الأمان ولا تلبي الرغبات كما هو حال الرجل مع هذا الصنف من النساء، نظام الأمان لديه مبرمج بطريقة مختلفة ولا يمنح هذا الصنف من النساء قيمة معنوية واعتبارية

المراة ذات القيمة المعنوية والأعتبارية لها أحترام في النفس وليس من السهل التخلي عنها خصوصا إن كانت مرأة طيبة المعشر ومحبوبة الى النفس، هي صورة المرأة الاساس التي يطمح إليها كل رجل والتي يحب ان يراها في اخته وامه وزوجته وكل من لها قيمة عاليه لديه وهي صورة المرأة التي تدور في خياله عن فارسة الأحلام، ليست شرطاً ان تكون متعلمة او سيدة مجتمع يشار إليها بالبنان، او ذات صفات انثوية مميزة هي مرأة تنتمي للكيان الأول وتلبي حاجة الآمان ولهذا ستكون في مستوى راقي وتحظى بمكانة خاصة


أما المرأة التي بلا قيمة معنوية واعتبارية ليس وراءها مايخسره الرجل يتخذها للتسلية الروحية وملئ الفراغ العاطفي وان كان هناك طريق للجنس سعى إليه وليس شرطاً ان يكون يحمل نوايا سيئة او ينوي إلحاق الضرر بها، وقد لايكون الوصول الى الجنس معها هدف يبحث عنه، قد يكون في البداية لديه نية الارتباط وعندما تعرّف إليها بشكل أعمق انتقلت معه الى الصنف الثاني واصبح يريد التهرب من العلاقة معها، او قد يكون رجل ضعيف نفس ويمنحها وعود الزواج من أجل أستمرارية بقاء التسلية الروحية وعندما تصل الأمور الى الجدية ينسحب ويتهرب، لن يستطيع الاقدام على الزواج مالم يشعر بالأمان منها وشعوره بالأمان لا ياتي بالثقة والتطمينات من طرفها بل يأتي من خلال تصرفاتها وماتتركه هيئتها الخارجية من انطباعات على النفس باعثة على شعور الأمان والاطمئنان


اعلم ان الأمر قد يكون صعب فهمه على بعض النساء مالم تتمتع بذكاء فطري وليس من البساطه على المرأة فهم هذه التركيبة بشكل دقيق خصوصا من تتعامل مع شخص لاتظهر على تصرفاته وطريقة تعامله اي ملاحظات، وهذا مايحصل في الغالب قد تنتقل المرأة من الصنف الأول الى الثاني ولن تلاحظ عليه اي شيء، يتعامل معها بنفس الروح وبنفس شعور الحماس هذا الانتقال لايسبب للرجل خسارة كبيره، ولا يشعر بالاحباط او الندم عندما يكتشف أن معشوقته من ذوات الصنف الثاني ستفقد القيمة المعنوية والاعتبارية ولا يأسف كثيراً على ذالك سيراها سوء تقدير واستعجال وستتحوّل المسألة لديه من حب ورغبة زواج الى تسلية ورغبة جنس، او بدونها ويبدأ بالانسحاب بهدوء الى ان يتلاشى من حياتها


..

عَآزفّ النّآي
12-04-2019, 09:07 PM
كلام جميل لكنه غالباً لآ ينطبق على الجنسين في هذا الزمن

فكلا منهما له ميوله الخاصه التي يستحيل ان يضحي بها
ولا ننسي برامج التواصل فلها النصيب الأكبر من تدمير
العلاقات الزوجيه .


احترامي وتقديري لجهودك

كل الود .:107:

أنا
12-05-2019, 03:43 PM
اشكر حظورك ،،