المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وشم على ساعد الغياب


عَآزفّ النّآي
12-14-2019, 06:42 AM
كن عند أبواب الحضور ..
وان تشاء فلا تكن ..
دعنى أعبر فى سبيلك .. يا أنا ..
قلبا يحازر أن يجوب
و لأن هذا الشوق بات الآن أعتى ما أخاف ..
رجعت ليلا كالغريب ..
وحدى أنا ..
أدرى بأن الشوق حين تكون سيده ووجهته..
عجيب ..
شوق يصادر هذه الدنيا ..
و يختصر المسافة ..
يشعل الأنحاء بركانا ..
فيحترق اللهيب ..
شوق يلح ولا يحاور ..
يدعى الاِ سواه .. فأستجيب
يا كل هذا القلب
يا حلما يحاصرنى نهارا
يا صفى الروح
يا بوابة تفضى الى غير الهروب
أو ما رجوتك حينما حان الرحيل
أن اتئد ..
عنى تنحى .. لا تطل علىً من كل الدروب
أوما تعاهدنا هنا ..
الاٌ تلوح بمقلتى
الاَ تقيم بمهجتى
الاَ تحدد وجهتى .. حتى أأوب
فلم تسائل كل من ألقى
عن الوهج الغريب بمقلتى يبدو
و عن رجل غريب
ولمَ قفزت الى فمى
لما هممت أن أقول
حرفا بكل قصيدة وقبيل كل مقالة ..
وبعيد كل حكاية نغما طروب
ولمَ رأيتك حينما ضحك الصغار
وحينما لاح النخيل .. وحين ثار النيل ..
كيف طلعت فى شفق الصباح
وكنت فى شفق الغروب ؟؟
شىء عجيب يا أنا
شىء عجيب
توقيع انك لن تلح علىً
ما جفت صحائفه ولا رفع القلم
لم توف بالعهد الجديد و لا القديم ولم ولم
يااا منتهى شوقى
ويا كل الجراحات التى برئت
ويا كل التى تهب الألم
من أى أسباب السماء هويت نحوى
مثلما النجم البعيد
فأنا انتبذت من المكان قصيه
خبأت وجهى .. وامتنعت عن القصيد
وسلكت وعر الدرب ليلا
واهتديت بأنجم أفلت
وغيرت الصوى طراً
وعدلت النشيد
كيف اهتديت الىٌ كيف
وبيننا بحران يصطخبان
آلاف من الاميال صحراء وغابات وبيد ؟؟
أتراك كنت حقيبتى
أم بين أمتعتى دخلت
أم اختبأت هناك فىٌ
دما يسافر للوريد من الوريد
عجبى اذن
ان كنت لن انفك من قيد تكبلنى به
ان كنت أمضى كى أعود
عجبا أذن
ان كان هذا القلب قد بايعته ملكا علىٌ
فباعنى رغمى
ويفعل ما يريد
أنا لن أسافر مرة أخرى
لتسبقنى و يفضحنى الشرود
أنا لن أحاول حيلة أخرى
مع رجل يغافل كل ضباط المطارات القصية
و المحطات القريبة و البعيدة
عابرا متجاوزا كل الحدود
أنا لن الاحق مهرجان العيد
بعد العام هذا

اذ بغيرك لم يكن فى الكون عيد


-



روضه الحاج

عيوق
12-14-2019, 02:35 PM
همسات عذبه ورقيقه
انتقاء مميز ..


سلمت ..

عَآزفّ النّآي
12-14-2019, 07:14 PM
شرفني مرورك
كوني بخير

حنآيآ الروح
12-16-2019, 05:49 AM
خاطرة روعة واكثر
اشكرك عالطرح المميز
يستحق خمس نجوم â*گâ*گâ*گâ*گâ*گ

عَآزفّ النّآي
12-24-2019, 09:36 PM
أنرتي متصفحي حنآيآ الروح
تمنيآتي لك بالتوفيق