المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نافذة


صالح بحرق
11-08-2019, 07:50 PM
كنت اطل من النافذة فارى الربيع على وجهها
استمتع بضياء ناظريها بوهج خديها بدقة خاصرتها
فاندفع الى مرسمي الصغير ارتقي الدرج بخطوات نرتبكة لارسم وجهها
تسقط الفرشاة اكثر من مرة من بين اصابعي
واجتهد لتذكر ملامحها فتغيب علي تفاصيل وجهها اهرع اليها ثانيا اقف على النافذة فارى امامي نافذه منغلقة لم تفتح منذ ازمان واتساءل من تلك الفتاة التي كانت منذ هنيهة واقفة أكانت من بنات افكاري كانت فتاة جميلة كالقلادة حلوة ناهدة الصدر
اين هي الان
ايتها النافذة انفتحي ثانية على الربيع لعلي ألاقي حبيبتي ذات يوم هنا
وكنت في كل صباح اقف على نافذتي اترقب وصولها..

صُنْوان.
11-08-2019, 08:26 PM
خاطره جميله شكرا لك

:)

الشامخ
11-08-2019, 08:50 PM
صالح بحرق الكاتب الاديب الراقي هنا
ياله من مكسب كبير ل نوافذ
وما ارق همسك ياصالح

عَآزفّ النّآي
11-08-2019, 10:03 PM
كلمات بقمة الجمال امتزجت معها روعة المعاني
فأكتمل رونق الابداع والرقي ,,,

ورودي لك ,,

نوافذ
11-08-2019, 11:28 PM
كان يتفاداهم مُحتميا بــ نــافذته أو درعه و يصمّ أذنيه عن طرقاتهم الملِحّة التي تكاد تخلو إلاّ من الفضول
يالك من رائع يا صالح

وكأنك تنقلنا الى عوالم اخرى اتيه من هناك من البعيد من الجمال ياصالح
سلم الفكر والقلم

عزف~
11-09-2019, 12:57 AM
نافذة
هيا ومضتكَ الثرية تفتح لها النوافذ للتأويل ولرواية تلك الحكاية و المضى باحداثك نحو آفاقا بعيدة
رائع انتَ في استخدامك للفظ " عندما " منحت هذه الومضة بريقا رائعا وفتحت تلك النافذة

تحية طيبة واهلا بحرفكَ هُنا سعدنا بهِ كثيراً

مرجانة
11-09-2019, 03:01 AM
لحظة ارتباك و فتنة
و جمال صاغه حرفك أخي صالح

سرني العبور على لوحتك النصية
دام عطاءك

عيوق
11-09-2019, 03:49 AM
رقيق هذا الهمس مصحوب
بَ لحظات ترقب وصمت ..
جميل ما كتبت ..
صالح ،
وكلي أمل أن تفتح لنا نافذه
اخرى من أبداعك ..

حور
11-16-2019, 09:34 PM
نهمس للمطر والريح
‏ونحادث القصائد
‏ونجاور الورد والياسمين
لنعيش بحلم وردي لذيذ ..

أغلق نوافذ الشوق فبرد الحنين لا يرحم
ولعل فرحة يعقوب بيوسف تأتيك ولو بعد حين ..

العزيز صالح ..
قلمك ثاقب النبض
حضور صدح عانق كبد السماء
وحرف ارتوت منه الروح قبل الأبجديات ..

لك من الشكر عدد إحساسك
‏سلامي وتحية ..