المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قطوف دانيهــــــــــــــــــــــ ,,,,


دولة الرئيس
11-22-2019, 01:44 PM
أمط الأذى عن الطريق .. وعن قلوب الآخرين
ببسمة صادقة توزّعها بشفافيّة ، بكَلمة طيّبة .. وحبٍّ مُخلص .
أحبّ الكَون .. ابعث فيهِ السّرور ، وانسج البهجة لكلّ ما هو حولك ..
حلوى تَدسّها في جيبِ صغير ،
رسالة حب خفيّة بجانب سرير والديكَ ..
كَأس ماء تَروي بهِ نبتَة عطِشة ،
كسرة خبز على النافذة،لعصافير الصباح ..
ستسمعكَ تَغريدًا مُطربًا ، لا تفوّته !
واجعل النمل في ساحة منزلكم
يقيم وليمةً راقية.. بمكعّب سُكّر
تَرميه إليهم :” )
فقط تأمّل حولكَ ،
وتَلمّس السعادة في
أبسط الأشياء
صدّقني ،
هذه السعادات الصغيرة
التي تصنعها .. ستَجدها تَنعكس عليكَ حتمًا !

دولة الرئيس
11-22-2019, 01:44 PM
http://www.114.ir/TafseerAlMezan/AlMezanFeTafseerAlQuran/001/AyakNabd.jpg

دولة الرئيس
11-22-2019, 01:45 PM
[ إياك نعبد وإياك نستعين ] (الفاتحة)

وأظن أننا لسنا في المرتبة الأولى في هذا المقام،
لأن الناس في هذا المقام أربعة أقسام:

منهم من: يعبد الله ويستعينه.
ومنهم من: لا يعبد الله ولا يستعينه.
ومنهم من: يغلب جانب الاستعانة.
ومنهم من: يغلب جانب العبادة.

وأعلى المراتب: الأولى، أن تجمع بين العبادة والاستعانة.

ولننظر في حالنا الآن - وأنا أتكلم عن حالي - دائما نغلب جانب العبادة،
( فتجد الإنسان يتوضأ وليس في نفسه شعور أن يستعين الله على وضوئه)،

(ويصلي وليس في نفسه شعور أن يستعين الله على الصلاة وأنه إن لم يعنه ما صلى ).

وقلنا: الناس ينقسمون أربعة أقسام،
لكن الحقيقة أننا في غفلة عن هذا،
(مع أن الاستعانة نفسها عبادة)،

فإذا صليت - مثلاً - وشعرت أنك تصلي لكن بمعونة الله وأنه لولا معونة الله ما صليت، وأنك مفتقر إلى الله أن يعينك حتى تصلي وتتم الصلاة،
(حَصَّلْتَ عبادتين: الصلاة والاستعانة).

فأكثر عباد الله - فيما أظن الآن، والعلم عند الله - أنهم يغلبون جانب العبادة، فتراهم يغلبون جانب العبادة، (ويستعينون بالله في الشدائد )،
فحينئذ يقول أحدهم: اللهم أعني،

( لكن في حال الرخاء تكون الاستعانة بالله قليلة من أكثر الناس).

كما أن بعض الناس تجد عندهم تهاوناً في العبادات
لكن عندهم استعانة بالله، كل أمورهم
( يقولون: إن لم يُعِنَّا الله ما نفعل شيئًا،
حتى شراك نعالهم ما يصلحه إلا مستعينًا بالله)
(هذا حسن من وجه لكنه ضعيف من وجه آخر).

ومن الناس من يعبد الله ويستعينه، يجمع بين الأمرين ويعلم أنه عابد لله متوكل عليه،
(ولهذا دائمًا يقرن الله تعالى بين العبادة والتوكل)،

والتوكل هو: الاستعانة
[ فاعبده وتوكل عليه ] (هود: 123) ،
[ إياك نعبد وإياك نستعين ] ( الفاتحة ).

دولة الرئيس
11-22-2019, 01:45 PM
عن أبي أمامة رضي الله عنه قال : رآني
النبي صلى الله عليه وسلم وأنا أحرّك شفتي . فقال
لي : " بأيّ شيء تحرك شفتيك يا أبا أمامة ؟ " فقلت :
أذكر الله يا رسول الله . فقال : " ألا أخبرك بأكثر وأفضل من
ذكرك بالليل والنهار ؟ قلت : بلى يا رسول الله . قال : "
سبحان الله عدد ما خلق ، سبحان الله ملء ما خلق ، سبحان
الله عدد ما في الأرض والسماء ، سبحان الله ملء ما في الأرض والسماء ، سبحان الله
عدد ما أحصى كتابه ، سبحان الله ملء ما أحصى كتابه ،سبحان الله عدد كل شيء ، سبحان الله ملء كل شيء ، الحمد لله عدد ما خلق ، الحمد لله ملء ما خلق ، الحمد لله عدد ما
في الأرض والسماء ، والحمد لله ملء ما في الأرض والسماء ، والحمد لله عدد ما أحصى
كتابه ، والحمد لله ملء ما أحصى كتابه ، والحمد لله عدد كل شيء ،
والحمد لله ملء كل شيء "

دولة الرئيس
11-22-2019, 01:45 PM
القلبُ إذا امتلئ إيمانا ،
صار مطواعا لأوامر الله بدون أن يبحث
عن حكمة أو سبب لعبادته ،
يتحرى صحة عبادته والإخلاص ،
ليصل مرحلة الإحسان


http://joliscoeurs.j.o.pic.centerblog.net/4vuefti6.gif

دولة الرئيس
11-22-2019, 01:46 PM
قال ابن كثير رحمه الله
إذا التبست عليك الطرق ، واشتبهت عليك الأمور
وصرت في حيرة من أمرك ، وضاق بها صدرك ، فارجع إلى القرآن الذي لا حيرة فيه
وقف على دلائله من الترغيب والترهيب والوعيد
وإلى ماندب الله إليها المؤمنين من الطاعة وترك المعصية
فإنك تخرج من حيرتك ، وترجع عن جهالتك ، وتأنس بعد وحشتك ، وتقوى بعد ضعفك

دولة الرئيس
11-22-2019, 01:46 PM
http://forums.mn66.com/uploads/05-2013/92844_mn66com.gif

دولة الرئيس
11-22-2019, 01:46 PM
مَن وعدنا أن نبقى في الدّنيَا ؟
اللهُ وعدنا بالجنّة ولكنّ قلوبنا نائمَة
الجنّة حقيقة , الجنّة وطن ,آلجنّة خلُود ،
الجنّة وعد الله الذّي لا ولن يُخلف
ستطأ قدمنا الجنّة ، فنقُول : ما رأينًا حزنًا قطّ !
وننسَى الدّموع وشكلُ الدّموع وطعمُ الدّموع !
ونغلقُ على كهفِ الفقدِ أبوابَه ,
وننسَى الخوف ! اللهمّ ثبّتنا حتّى نلقاك ,

غصن الحنين ♣
11-28-2019, 03:48 AM
اسأل الله ‎العظيم
‎أن يرزقك الفردوس الأعلى من الجنان.
‎وأن يثيبك البارئ خير الثواب .

دولة الرئيس
11-28-2019, 09:52 AM
غصن نورتي كل الشكر الك

الريم
11-29-2019, 12:24 AM
يزاك الله خير
ع الموضوع المتكامل

تقبل مروري المتواضع .../

دولة الرئيس
11-29-2019, 12:36 AM
الريم نورتي كل الاحترام

الأمير
12-06-2019, 11:00 AM
أحسنتم بآرك الله فيكم
وجزآكم الله خير الجزآء
وجعله في موآزين حسنآتكم

دولة الرئيس
12-06-2019, 11:19 PM
الامير نورت اشكرك

انفاس معشوقي
09-10-2020, 12:27 PM
جزيت خيرا
ربي يعطيك العافيه
تحيتي لك