المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أغنية السواد


عزف~
11-22-2019, 10:46 PM
وسرتُ في هذا الليل ونزلت عليّ فجأة
عباءةُ شفافةُ سوداء من كذبها صَرتُ وإياها الى السراب
كتبت عنها هيا لغة العيون هيا لغة المطر هيا احلام فارسٍ متلاشي
تهت بها على الطرقات وبين الأودية
و أمواج نهرٍ مازال ضائعاً مازلتُ ابحث عنه
هل خدعت بها الورقات في كل الشجر
أنني مازلت هنا من تعبي احتاج ليلاً لا يقل سواده عن تلك العباءة السوداء تغطيني حتى إذ اكتمل القمر في سكون الليلِ تمتد وهادٌ وتلالٌ

تُراقِصُ موجَهُ الأسود وأرتالُ الشحوبْ

فجوةٌ في هذا الوقتِ

هذا الليلُ
هذا الليلُ

الآ ينجلي ..؟

قد سارت البارجةٌ في وقتها
اي حماقةِ إن تأخرت في طريق التية مترنحةً في كل انٍ
ما عادهُ وقت ٌ ولا عادهُ حياة
هل ماء هذا الوجه جمدهً الزمان .؟
هل ماء هذا العطر مازال صامداً في العراء .؟
هل مازال يحظرها المكان والزمان .؟
هكذا ايها الزمان اصبحنا من تعب المَهجرٍ المقيم في سوادكِ
من أجل غايات تغلغلت دواخلها الخسران والرهان
هل فعلاً حاولنا هل فعلا كنا وصرنا .؟
هل فعلاً سقطنا في اول امتحانٍ لنا .؟
وهل سيجمعنا امتحان أخر لا سقوط بهِ
هذا إن سوف يتبعه امتحان من عزف أغنية السواد .


عزف أندلسي

أنا
11-22-2019, 10:53 PM
الله يعطيك العافيه وتسلم يمناك
شكراً لك على جمال كلماتك
بانتظار جديدك

مرجانة
11-23-2019, 07:33 AM
نحتاجُ للصمود ، و للكثير من المقاومة لنتغلب على بعضِ الامتحانات
فبعض الامتحاناتِ قيد
و بعضها كلهبٍ حارق ..
تؤذيكَ كثيراً و كأنكَ معها في صراع ..

عزف ، أغنية سوداء بلون الحدادِ و العزاء ..
حروفها رثاء ، و انسكابها جمال على كل حال

دام نبضك يا عزف ..

سُقيا
11-23-2019, 01:33 PM
كُنتُ قَد كتبتُ هذه يوماً :

إنني ههنا أحصي عدد المَرات التي تطأطأ فيها دمعِي خائِباً
أشدُّ على طَرف الفِراش أتضوّر وجعاً و أبكِي كأنها الإبرة التي شقّت نصفي
لأنصاف وَ أبلغتني صرختِي الممتلئَة بِحشرجات مغتربة
هنا لِي في هذا السواد عباءَة مفقودة كانت تستر حزني ولم يغتصبه
ولم يقوى على ذلك أحد من قبل ، لا أدري لم الآن أشعر أن خدشاً بسيطاً
باتَ يُعايرنِي بِقوة هذه العباءة ! ..

أمسَكتُ دمعتِي كثيراً حتى تظهر هذه العباءة ضحية ابتسامة
صاعق الابتسامة يمس قلبي ، فأتلعثم بل وأشد
ليتني أجد ما يُشاكس ذاكرتِي بكل قوة ..

واليوم وجدتُ من يشاكسها بالفعل ..
إننا لا نفيقُ يا عزف إلا بعد أن يذرينا السواد في وسطه
كَبقعة بيضاء لَا يتحراها الليل إلا مترنحاً بينَ
اجتيازنَا أو سقوطنا المألوف لهُ ..
فحبذا من يُقابل كل هذا السواد بِابتسامة .

ممتنة:118:

عزف~
11-24-2019, 12:58 AM
الله يعطيك العافيه وتسلم يمناك
شكراً لك على جمال كلماتك
بانتظار جديدك

اهلا بكِ وبحضورك الجميل الدايم

الله يعطيكِ الف عافية شرفتي ونورتي

شكرا لكِ

عزف~
11-24-2019, 01:00 AM
نحتاجُ للصمود ، و للكثير من المقاومة لنتغلب على بعضِ الامتحانات
فبعض الامتحاناتِ قيد
و بعضها كلهبٍ حارق ..
تؤذيكَ كثيراً و كأنكَ معها في صراع ..

عزف ، أغنية سوداء بلون الحدادِ و العزاء ..
حروفها رثاء ، و انسكابها جمال على كل حال

دام نبضك يا عزف ..


ولوج رائع إلى فضاء النصّ وتفاعل أثرى البوح وزاده ألقا على ألق

سعدتُ بهذه المصافحة الرّاقية منكِ وبهذه البصمة البهيّة على جدران حرفي

دام ألق حضوركِ يا مُرجانة وأنهُ ل شرف

عزف~
11-24-2019, 01:06 AM
كُنتُ قَد كتبتُ هذه يوماً :

إنني ههنا أحصي عدد المَرات التي تطأطأ فيها دمعِي خائِباً
أشدُّ على طَرف الفِراش أتضوّر وجعاً و أبكِي كأنها الإبرة التي شقّت نصفي
لأنصاف وَ أبلغتني صرختِي الممتلئَة بِحشرجات مغتربة
هنا لِي في هذا السواد عباءَة مفقودة كانت تستر حزني ولم يغتصبه
ولم يقوى على ذلك أحد من قبل ، لا أدري لم الآن أشعر أن خدشاً بسيطاً
باتَ يُعايرنِي بِقوة هذه العباءة ! ..

أمسَكتُ دمعتِي كثيراً حتى تظهر هذه العباءة ضحية ابتسامة
صاعق الابتسامة يمس قلبي ، فأتلعثم بل وأشد
ليتني أجد ما يُشاكس ذاكرتِي بكل قوة ..

واليوم وجدتُ من يشاكسها بالفعل ..
إننا لا نفيقُ يا عزف إلا بعد أن يذرينا السواد في وسطه
كَبقعة بيضاء لَا يتحراها الليل إلا مترنحاً بينَ
اجتيازنَا أو سقوطنا المألوف لهُ ..
فحبذا من يُقابل كل هذا السواد بِابتسامة .

ممتنة:118:
وها أنتي هنا على مشارف هذا الينبوع الثرِّ من الأدب الراقي والرد الجميل
بل على ضفاف هذا الإبداع الذي ينتظره كل كاتب
أقطف ما تيسر لي من غرس أبجديتكِ القزحية
و من أول حرف سقط لكِ هنا
و أنا أقف عنده أرقبُ أثار تلك العباءة والحرف و اخضراره على السطور
وعلى مشارف الجفاف وهذا السواد نصكِ يمتلىء هُنا
وتلك الحروف تنبض وتصرخ بكِ مرحى مرحى

حكاية
11-24-2019, 01:12 AM
سواد الحبر
اشع منه نور الحرف
فملا المتصفح ابداعا خطف الابصار والذوائق
جمال لا يضاهيه جمال
وامتاع لا سبيل الى وصفه
تعجز في التعبير عنه حروفنا القاصرة
هنا كان عزف مختلف
وهنا قراءة عذبة رغم الالم المتضمنته حروف ابجديتك الفاخرة
نتمنى ان نقرا للفرح
وان نستقي من ينبوع فيضك المزيد
تقبل مروري على بساطته
وافر التحايا والتقدير

عزف~
11-24-2019, 02:05 AM
قد ينزاح السواد في حضور الرائعين أمثالكِ يا حكاية
و هل أجمل من حرفٍ مضيء ك حرفكِ
تتابعين جريان النبض فيسطع نوركِ بين النوافذ
شكرا يليقُ بكِ ولكِ التحية محملة بالمسك والعنبر

غصن الحنين ♣
11-28-2019, 01:58 AM
الدنيا امتحان
قد نسقط وقد نتغلب على تِلك العثرات
كلمات موشومة بـ السواد الكاحِل
رائعة حروفك