العودة   منتدي نوافذ > نــوآفــذ آدبيــة > نــوافــذ الحَكايات والرواية

نــوافــذ الحَكايات والرواية للقصص والروايات - قصص واقعية - قصص الاساطير ونسج الخيال - رواية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-20-2019, 10:21 PM   #1
سوار


الصورة الرمزية سوار
سوار غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 31
 تاريخ التسجيل :  Nov 2019
 أخر زيارة : 06-12-2020 (02:01 PM)
 المشاركات : 1,024 [ + ]
 التقييم :  3938
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم
لوني المفضل : Mediumvioletred
1 (2) قصة الجار الطيب



قصة الجار الطيب

ستيقظت فوجدت نفسي ملقى على سرير في غرفة تبدو كغرفة مستشفى ، لا أدري ما حدث أو لماذا أرقد في هذا السرير ، لم أستطع الحركة من شدة الألم ، وهناك الكثير من الأشياء معلقة بذراعي وبيدي ، حاولت مرة أخرى أن أتحرك فلم أستطيع فعل شيء .

نظرت في أرجاء الغرفة بحثًا عن أي وجه مألوف ، كنت أبحث عن زوجتي لكني لم أجدها في أي مكان ، أين هي ولماذا أنا هنا ؟ ، سمعت صوت الباب يتحرك تخيلت أني سأرى وجه زوجتي الباسم ، لكن من دخل الغرفة كان سيدة ترتدي زيًا طبي ، يبدو أنها ممرضة .

اقتربت مني وتحدثت إلي بدهشة كبيرة ، حاولت أن أسألها لماذا أنا هنا ، وماذا أفعل ، سألت عن زوجتي ، الكثير من الأسئلة كانت تدور في مخيلتي لكنها أسكنتني حين طلبت مني أن أرتاح قليلًا وسيأتي شخصًا ليفهمني كل شيء .

بعد نصف ساعة تقريبًا فتحت الغرفة من جديد ، لكن هذه المرة دخل إليها ضابط شرطة ومعه شخصًا أخر ، ما زلت لا أفهم ، جلس الضابط وبدأ يسألني العديد من الأسئلة المتفرقة ، لم أعرف ما علاقة هذه الأسئلة بما أنا فيه الآن .

هم أن يغادر الغرفة حتى استوقفته وسألته عما حدث لي ، ولماذا أنا هنا ، وأين زوجتي ، بدأ يروي لي ما حدث ، عرفت كل شيء ، منذ ذلك الحين وأنا لم أتمكن من النوم أو التفكير أو أي شيء أخر ، كل ما أفعله هو أني أبكي وأتألم ، وأشعر بالوحدة والوحشة .

سأروي لكم القصة من البداية ، كنت أنا وزوجتي كأي عروسين جدد ما زلنا في بداية حياتنا نحاول أن نبنيها سويًا ، قررنا أن نختار شقة صغيرة ، حتى لا نشتري الكثير من الأثاث ، حاولنا أن نقتصد في كل شيء ، حتى نتزوج بأسرع وقت ممكن .

كنا نحب بعضنا البعض كثيرًا ولم يكن يشغلنا الأشياء المادية كثيرًا ، اقترح أحد أقاربي أن أؤجر شقة كان يسكنها منذ عامان ، كان يرى أن الشقة جيدة الحظ ، وتجلب الحظ الجيد لمن يسكن فيها ، فها هو بعد أن كان مجرد مستأجر أصبح يمتلك شقة كبيرة .

كنت مترددًا لأن الشقة التي يتحدث عنها كانت مساحتها صغيرة للغاية ، لكن من جهة أخرى كان بها كل ما أحتاج ، عرضت الفكرة على خطيبتي حينها ، فوافقت على الفور مما شجعني على أن نذهب لنرى الشقة .

حين ذهبنا إلى هناك وجدنا الشقة الصغيرة كانت فارغة تمامًا ، لم تكن ضيقة كما توقعت ، وقفنا نتحدث ونخطط كيف يمكن أن نرتب الأثاث في الشقة ، حين دخل إلينا جارنا الطيب ، كان رجلًا ضخم الجثة يبدو مخيفًا للوهلة الأولى ، لكن مجرد أن تتحدث إليه تشعر بطيبة قلبه .

يدخل إلى قلبك سريعًا ، رحب بنا كثيرًا حين عرف أننا قد نكون المستأجرين الجدد ، قدم لنا العصير البارد ، حقيقة الأمر أن جارنا الطيب شجعنا على القبول بالشقة ، وبالفعل بدأنا نضع فيها أمتعتنا ، ساعدنا كثيرًا ، فقد كان يرتب معنا الأثاث ، ويعلق معنا الديكورات ، أخبرنا أنه لن يتزوج ، وأنه يعتبرنا أولاده الذين لم يرزق بهم .

كنا نشعر بالشفقة عليه ، حين تزوجنا وذهبنا إلى شقتنا وجدناه زين الممر أمام الشقة ، وقدم لنا حينها بعض المشروبات الباردة وسلة من الفواكه كهدية الزواج ، مرت الأيام وبدأ يتقرب منا أكثر ، لم يكن يومًا مزعجًا ، بل على العكس كنا نحب صحبته ، لكن أكثر ما لحظناه عليه ، أنه لا يحب أن يخرج إلى الشارع .

فحارس العقار يشتري له كل احتياجاته ، وأحيانًا يختفي مدة طويلة لا نراه فيها ، وحين يعود يطرق بابنا ويقدم لنا هدية من طعام أو شراب ، حين علمنا أن زوجتي حاملًا كان أول من عرف بالخبر ، وحينها أهدانا ملابس للطفل وهو سعيد كأنه أحد أفراد أسرتنا .

أخبرني الضابط أن جارنا الطيب كان مريض فصام ، وكانت شخصية الجار الطيب هي شخصيته الأساسية ، أما الشخصية الأخرى والتي كانت أقوى وأكثر سيطرة فقد كانت شخصية لرجل فظ ، عديم الرحمة وقليل الصبر .

واستفز هذه الشخصية الشرسة تجمع عائلي لدينا ، وكان الصوت مرتفع ، حين أتى ليطرق الباب وقابلته أنا وهددني بحقد أن أخفض أصوات الضيوف وإلا سيتصرف ، اعتقدت حينها أنه يعبث معي ليس إلا .

لكن يبدو أنه لم يكن يمزح فقد أقتحم الشقة بعد 3 دقائق ، وفي يده مسدسًا رشاش وقام بإطلاق النار عشوائيًا ، قتل الجميع أمي وأبي وأخوتي وزوجتي والجنين في رحمها ، أما أنا فقد كنت حينها في الغرفة الأخرى أجيب على هاتفي ، اخترقت رصاصة من رشاشه معدتي فسقطت على الفور .

كنت أتحدث إلى صديقي الذي أبلغ الشرطة ، بأنه سمع صوت لإطلاق النيران أثناء حديثه معي ، ومنذ ذلك الحين لم يتمكن من الوصول إلي ، وصلت قوات الشرطة وجدت الجثث ، وتمكنوا من إنقاذي وحدي لكنهم لم يستطيعوا إنقاذ أي أحد أخر ، ولم يجدوا أيضًا جارنا الطيب ، وما زال البحث عنه جاريًا .

المصدر: منتدي نوافذ


rwm hg[hv hg'df



 


رد مع اقتباس
قديم 11-21-2019, 02:23 AM   #2
غصن الحنين ♣


الصورة الرمزية غصن الحنين ♣
غصن الحنين ♣ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 87
 تاريخ التسجيل :  Nov 2019
 أخر زيارة : 05-06-2020 (09:58 PM)
 المشاركات : 883 [ + ]
 التقييم :  776
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



سلمت يداك على سرد القصه الجميله
وما ننحرم من عطاياك الرائعه
ب انتظارك بسرد ممتع جديد


 


رد مع اقتباس
قديم 11-29-2019, 04:54 PM   #3
سوار


الصورة الرمزية سوار
سوار غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 31
 تاريخ التسجيل :  Nov 2019
 أخر زيارة : 06-12-2020 (02:01 PM)
 المشاركات : 1,024 [ + ]
 التقييم :  3938
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم
لوني المفضل : Mediumvioletred
افتراضي رد: قصة الجار الطيب



شكرا لمرورك اخت غصن الحنين ♣
منورة الموضوع
تحياايت لك


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الجار, الطيب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض القائمة الأعضاء الذين شاهدو الموضوع : 2
سوار, غصن الحنين ♣
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share



أقسام المنتدى

نوآفــذ خاصة ( حصريات) | نبض أقلامنا يمنع المنقول | نَبْضُ الشُعَراء , بأقلام الأعضاء يمنع المنقول | (مدونات الأعضاء) | تصآميمنـآ يمنع المنقول | اسلاميات بلمسة مصمم يمنع المنقول | تصويرنا يمنع المنقول | أعمآل وفنون / رسم / اعمال يدويه .. | نــوآفــذ عـآمــة | نــوافــذ إسلاميـــة | نــوافــذ للمواضيع الساخنة والنقاش الجاد | نــوآفــذ للمواضيع العامة | نوآفــذ التاريخ والحضارات | نــواآفــذ إخبارية .. | صوتيات اسلامية | نــوآفــذ آدبيــة | نوافذ هادئة للخاطرة الأدبية ... للـمـنـقـول | نبض الشعراء للمنقول | قسم الشيلات الصوتية | نــوآفــذ آدبية | وَطَنُ الفُصْحى | على خطى العرب - أنساب العرب | نــوافــذ الحَكايات والرواية | نــوآفــذ للتصاميم والدروس والتقنية | ، ( ( لِ نتعلمَ / سويآ ) | للجوالات | فوتوشوب -سويتش ماكس - برامج تصاميم | ( تقنية الكمبيوتر والانترنت ) •• | نــوآفــذ مرفأ الأعضاء | فـعـآليـآت المنتدى | عِناقُ الغَيْم | ملتقى المسابقات بينَ الاعضاء | نــوآفــذ ترفيهية | نوافذ للسفر والسياحة | نوافذ مرفأ الصور | معلومات عامة | مقاطع youtube | نوافذ للأسرة والمرأة | أناقة المرأة | الاسرة والطفل | الديكورات | الطبخ | الصحة | نـــوآفــذ للشباب والرياضة | نـــوآفــذ شبابية | عالم الرياضة | نــوآفــذ آدارية | قسم سلة المهملات للمواضيع المخالفه •• | مساعدة الاعضاء وطلباتهم | الاقتراحات والشكاوي | تواصل الطاقم الاداري | الترحيب بالاعضاء الجدد | التهاني والتبريكات | صوت الأعضاء الأدبي يمنع المنقول | نوافذ تجارية | القسم التجاري | آلفنَ / والفنانين | الانمى |



تطوير وارشفه : بلال فور هوست

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019